الرئيسية / أخبار تقنية / [ تقرير ] أهم تسعة أخطاء يرتكبها المطورون

[ تقرير ] أهم تسعة أخطاء يرتكبها المطورون

 

image

في الفترة الأخيرة تطورت التقنية بشكل سريع وملحوظ، ومع ازدياد تطورها ازداد عدد المطورين وازدادت تبعاً لذلك الشركات المطورة، وأي خطأ يرتكبه المطور يؤثر سلباً عليه بشكل شخصي وعلى الفريق المطور بشكل عام، في هذه المقالة سنستعرض أهم تسعة أخطاء يرتكبها المطورين وفقاً لسؤال طرحه Scott Gerber – الكاتب في صحيفة The Next Web التقنية – على لجنة من شباب الأعمال الناجحين في مجال التطوير.

السؤال الذي تم طرحه، ( ماهي أشهر الأخطاء التي وقع فيها المطورون والتي يمكن تجنبها بسهولة؟ ) وكانت الإجوبة كالتالي:

1- بناء فكرة أو نظام على أساس مشاكلهم:
معظم الشركات التطويرية الناجحة تعالج المشاكل الحقيقية والتي لها تأثير على المجتمع، بينما يقع بعض المطورين في خطأ وهو بناء نظام أو تطبيق بناءً على احتياجاتهم ورؤيتهم الشخصية وليس على أساس احتياج المجتمع لهذا التطوير ليس ذلك فحسب بل لا بد من التأكد من وجود هذه المشكلة في المجتمع عن طريق التحدث إليهم ووضع خطة لإصلاح هذه المشكلة وتطوير نظام مناسب لها.

2- إضافة العديد من الميزات والوظائف:
لضمان نجاح النظام لابد من بناءه بشكل بسيط في البداية ثم اختبار الافتراضيات ثم التوسع شيئاً فشيئا ليتم اختبار مع مجموعة من المطورين بنسخة تجريبية والاستفادة من توجيهاتهم وملاحظاتهم وأخيراً دمج الميزات والوظائف التي تجعل من النظام جذاب وبدون أخطاء قدر الإمكان.

3- كتابة وإنشاء الأكواد بطريقة غير مرنة:
لا بد من جعل الأكواد مرنة قدر الإمكان، حتى لا تعيق عملية التطوير للشركة، فكلما كانت الأكواد واضحة ومرنة كلما كان التعديل أسرع وأسهل على بقية المطورين في الشركة.

4- طرح النظام أو التطبيق بشكل سريع:
الكثير من المطورين يقع في خطأ الاستعجال في نشر التطبيق أو النظام، على الرغم من أهمية الحصول على ردود فعل عاجلة من المستخدمين إلا أن التروي في النشر والتأكد من خلوّه من المشاكل أفضل من الوقوع في إصلاح خطأ كبير بعد طرحه على شريحة كبيرة من الناس.

5- الاهتمام المبالغ فيه عند كتابة الأكواد:
إعطاء الأكواد الأهمية الكبرى يعتبر من أكثر المشاكل وقوعاً، من المهم حل مشكلة العميل لذا عند التركيز على المشكلة والتي تلجأ لتطوير حل لها سيكون كتابة الكود أسهل وأسرع للعلم باحتياجات ومتطلبات العميل.

6- عدم التورط في الجوانب التجارية:
عدم فهم عملاء الشركة من الأخطاء الشائعة لدى المطورين. عن طريق تطوير الأنظمة يتم تحقيق أهداف واستراتيجية الشركة ورضا العملاء وهذه هي مفاتيح نجاح تطوير ونشر النظام.

7- جعلها متوفرة على جميع المنصات:
عند إطلاق تطبيق يظن بعض المطورين توفره على جميع المنصات سبب لناجحه، بينما في الحقيقة توفيره على منصات قليلة أو واحدة فقط بهذه الطريقة يتم بناء تطبيق مثالي وفي الغالب خالي من الأخطاء.

8- اختلاط أقسام الشركة ببعضها:
من الأشياء التي يجب فعلها أولاً هو فصل المبتكرين عن المبرمجين عن مشغليّ النظام عن القسم المالي. فلا يمكن سؤال المبرمجين عن الأمور المالية والعكس.

9- التخطيط بناءً على سهولة الكود:
قبل البدء بعملية التطوير، لا بد من عملية التخطيط وفي أثناء هذه العملية التفكير في كيفية تنفيذ النظام، السؤال الذي يجب طرحه على العميل هو ” ما هي أسهل طريقة لجعل هذا النظام مناسب للمستخدم؟ ” بدلاً من السؤال ” ما هي أسهل طريقة لعمل هذا النظام؟ “

عن خلود الحسن

متخصصة في علوم الحاسب، أنا هنا لنشر الوعي التقني للمستخدم العربي وإثراء المعرفة التقنية العربية، إن وجدتوا الفائدة فادعوا لوالديّ

شاهد أيضاً

مايكروسوفت تطلق تحديث أمني هام لاغلاق الثغرة المكتشفة BlueKeep

قامت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية باختبار تنفيذ تعليمات برمجية عن بُعد باستخدام ما يسمى بمشكلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *