الرئيسية / أخبار تقنية / ‏⁧‫‬⁩ فرض رقابة حكومية على المنصات الإعلامية الإلكترونية في الصين

‏⁧‫‬⁩ فرض رقابة حكومية على المنصات الإعلامية الإلكترونية في الصين

في بيان أصدرته الحكومة الصينية جاء فيه قرار  فرض قيود على شبكة الأنترنت حيث يعتبر هذا القرار صارماً بحد ذاته .

لاشك أن محتوى الإنترنت المحلي في الصين ليس له أي مثيل من ناحية الرقابة ، حيث أنها قد استبعدت العديد من المواقع الإخبارية التي تنتج محتوى شبه مستقل في العام الماضي  . 

فالجدير بالذكر أن هذه الخطوة التي اتخذها الرئيس الصيني تجاه هذا القرار جاءت كخطوة أخيرة ، والتي يضمن فيها السيطرة على المحتوى المحلي الذي ينشر على الشبكات الإجتماعية 

تحت ذريعة تعزيز الأمن في الصين فقد أكد الرئيس الصيني على دور الحزب الشيوعي كمسؤول عن الحد من المناقشات على الإنترنت وتوجيهها. 

 و من ناحية اللوائح الجديدة فإنها تزيد من شدّة القيود المفروضة على الأخبار التي تنشر على صفحات الويب ، فقد أصبحت الآن تتطلب إدارة جميع الخدمات من قبل فريق تحرير حصل على موافقة مسبقة من طرف الحكومة.

هذه القوانين ستطبق ابتداءً من شهر يونيو المقبل ، وذلك على كافة أنواع المحتوى سواء القضايا السياسية أو العسكرية أو الإقتصادية أو الدبلوماسية . تشمل أيضاً منصات التحرير الأخرى كالمدونات، والمواقع، والمنتديات وحتى تطبيقات التراسل الفوري جميعها دون استثناء تدخل تحت هذه القوانين . 

عن ندى القحطاني

بكالوريس علوم الحاسب

شاهد أيضاً

بمجرد زيارة أي موقع ويب عبر متصفح سفاري سيسمح للمهاجمين بالوصول سراً إلى الكاميرا أو الميكروفون

إذا كنت تستخدم أجهزة أيفون أو ماك فلدينا هنا أخبار مقلقة لك حيث اتضح انه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *