الرئيسية / أمن معلومات / انخفاض الإصابات الضارة على ويندوز بنسبة 23% في الربع الثاني من عام 2017

انخفاض الإصابات الضارة على ويندوز بنسبة 23% في الربع الثاني من عام 2017

كشفت الشركة الهندية للأبحاث الأمنية ‘Quick Heal’ عن  أكثر من 2.3 مليون إصابة و 13 سلالة من فيروسات الفدية على “ويندوز” خلال الربع الثاني من عام 2017.

في حين تم الكشف عن إصابة أكثر من 1700 برنامج ضار  كل دقيقة على ويندوز، إلا أنه يشكل انخفاضا بنسبة 23 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من عام 2017.

ومع ظهور هجمات فيروسات الفدية مثل ‘WannaCry’ و ‘Petya’ (ويعرف أيضا باسم ‘NotPetya’)، لاحظت المختبرات الأمنية لـ ‘Quick Heal’ أن المهاجمين أصبحوا يتجهون نحو الهجمات التي توفر لهم عائدات مالية وبطريقة سهلة كحملات فيروسات الفدية والتي توفر لهم عوائد مالية أعلى مقارنة بالحملات الخبيثة لسرقة البيانات.

إلى جانب آخر، فقد تلقت المختبرات الأمنية لـ ‘Quick Heal’ أكثر من مليون إصابة من البرامج الضارة على منصة “الأندرويد”، والتي شكلت نسبة انخفاض قدرها 21 بالمئة، في حين ارتفعت معدلات فيروسات الفدية بنسبة 16 بالمئة مقارنة بالربع الأول من العام الجاري. كما شهدت برمجيات الإحتيال البنكي ‘Banking Trojan’ على منصة الأندرويد نموًا هائلاً بنسبة 166 بالمئة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة “سانجاي كاتكار”: « على الرغم من أن الكشف عن البرامج الضارة على نظاميّ “ويندوز” و ”أندرويد” شهدت انخفاضًا مقارنة بالربع الأخير من العام الجاري، إلا أن هجمات فيروسات الفدية كانت في ازدياد. وهذا يثبت أن المهاجمين يعملون على الهجمات التي تتطلب موارد أقل ولكن في الوقت نفسه، تعطي عوائد مالية أعلى”.

ووفقا للتقرير، يستخدم المهاجمون بشكل متزايد ميزة خدمات الاتصال بسطح المكتب البعيد ‘RDS’ والتي تسمح لمستخدمي ويندوز للسيطرة على جهاز كمبيوتر عن بعد عبر اتصال الشبكة والدخول للأنظمة المستهدفة.

وذكر في التقرير أنه من المحتمل أن يكون هناك زيادة في هجمات فيروسات الفدية، وخاصة على منظمات الرعاية الصحية، فضلاً عن إصدارات أكثر تدميرًا من فيروسات الفدية الحالية. للإطلاع على المزيد من التفاصيل حول التقرير من هنا.

عن خلود الحسن

متخصصة في علوم الحاسب، أنا هنا لنشر الوعي التقني للمستخدم العربي وإثراء المعرفة التقنية العربية، إن وجدتوا الفائدة فادعوا لوالديّ

شاهد أيضاً

جوجل تخزن بعض كلمات مرور مستخدمي G Suite في ملف قابل للقراءة

فيسبوك ليس الشركة التقنية الكبيرة الوحيدة التي وجدت أنها تخزن كلمات المرور في ملف قابل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *