الرئيسية / أجهزة ذكية / أبل / ماهو مصير الراديو بعد الإنترنت ؟ هل هناك بديل ؟

ماهو مصير الراديو بعد الإنترنت ؟ هل هناك بديل ؟

ماهو مصير الراديو ؟

كلنا نعرف أن كثير من الأشياء إنتقلت أو تحولت للتقنية

مثل الجرائد الورقية الآن أغلبها على الإنترنت ، والبعض

إستبدلتها التقنية والبعض للأسف قتلتها التقنية ومن الأشياء التي ستقتلها التقنية هي الراديو نعم الراديو بدأ بالإحتظار والسبب الأول الإنترنت .

 

السبب ؟

أولا لأن الناس أصبحت تبحث دائمًا عن مايكون دائمًا في أجهزتها بحيث إذا أراد تكملت الإستماع من السيارة ويريد تكملته بجهازه هذا لن يحدث مع الراديو ثانيا الناس لم تعد تتقبل المحتوى الموجود إلا ماندر .

 

البديل ؟

البديل ظهر مع جهاز الـiPod ولكن بدأ إنتشاره خصوصا في الخليج العربي أخر ثلاث سنين وكثير منا لا يعرفه مع انه في أجهزتنا بشكل ثابت وهو Podcast هو عبارة عن تطبيق تستطيع من خلال الإستماع لمئات الالاف من الصوتيات سواء المقابلات أو التعليم للغة معينة أو للإستماع لآخر الأخبار أو للإستماع للكتب في حال أنك أردت أن تتثقف وكل هذا بجميع اللغات .

التطبيق سيعطيك تجربة جميلة للمحتوى الصوتي فتستطيع الإستماع بكافة المحتويات أثناء قيادتك للسيارة وتشغيل المحتوى والتحكم فيه متعاون مع سيري ، يمكنك تحميل الحلقة بدون أي تطبيق خارجي ومن ثم الإستماع له بالسيارة أثناء قيادتك .

البودكاست أصبح له أكثر من تطبيق منفرد ومنها Overcast , Anchor فتستطيع الإستماع للتطبيق الذي يعجبك بنفس المحتوى

 

مميزات البديل ؟

أولا :لايعتمد على الأقمار الصناعية مثل الراديو فقط على الإنترنت

ثانيا: الجودة ممتازة ولن تسمع أي تقطيع مع الحركة

ثالثا: المحتوى كبير جدا فتستطيع السماع لصوتيات ومقابلات

وأخبار ألمانيا مثلا بكل سهولة

رابعا: لا تدفع قيمة جهاز فسيكون من الأصل في جهازك

خامسا : لن تحتاج لحمل أي جهاز أخر وسيكون طيلة الوقت في جيبك .

 

العيوب ؟ 

أولا: تحتاج أن تحمله في البداية أو أن يكون متصل بالإنترنت

ثانيا : وجودها بشكل كامل في نظام iOS وشبه إنعدامها في نظام الأندرويد

ثالثا: تعقيد في تقييم القناة .

عن تركي عبيد العرجان

شاهد أيضاً

الجيل الجديد من ساعة أبل Apple Watch Series 4 تأتي بشاشة أكبر و مستشعرات جديدة للقلب وأكثر

أزاحت شركة آبل الستار رسميًا عن الاصدار الجديد من ساعتها الذكية Apple Watch Series 4 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *