الرئيسية / أمن معلومات / أخبار أمنية / ألمانيا تحظر الساعات الذكية للأطفال مخاوف من استخدامها للتجسس

ألمانيا تحظر الساعات الذكية للأطفال مخاوف من استخدامها للتجسس

أصدرت وكالة الشبكة الاتحادية الألمانية بوندسنيتزاجينتور حظرا شاملا على الساعات الذكية للاطفال “‏SmartWatch” التي تحتوي على الـ GPS.

وطلبت من الآباء الذين اشتروا بالفعل مثل هذا الساعات تدميرها والتخلص منها على الفور بسبب مخاوف من استغلال الثغرة المكتشفة فيها واستخدامها للتجسس.

وقال رئيس الوكالة يوشن هومان فى بيان قدم الى هيئة الاذاعة البريطانية من خلال التطبيق يمكن للوالدين استخدام ساعات الاطفال هذه للاستماع دون ان يلاحظها أحد حتى بيئة الطفل وانها تعتبر نظام نقل غير مصرح به.

وحثت الهيئة المعلمين على إيلاء اهتمام أكبر لساعات الطلاب وفقا لأبحاثنا تستخدم ساعات الوالدين أيضا للاستماع إلى المعلمين في الفصول الدراسية وقد تزايدت هذه الشواغل في السنوات الأخيرة.

حيث أصبحت الأجهزة القابلة للارتداء التي تستهدف الأطفال أكثر شعبية إلى جانب نظرائهم البالغين في الشهر الماضي فقط وأضاف التقرير أن أي مستهلك يبحث عن طرق للحفاظ على سلامة أطفالهم قد يرغبون في التفكير مرتين قبل شراء ساعة ذكية طالما أن الأخطاء المذكورة في هذه التقارير لم يتم إصلاحها.

وقد سلط هذا التقرير الضوء على أربع علامات تجارية خاصة بالألعاب الذكية للأطفال – غاتور 2 و تينيتيل و فيكسفجورد و زبلورا وفي الوقت نفسه فإن القواعد الجديدة للوآالة الفيدرالية للشبكة تأخذ الأمور إلى أبعد من ذلك وتحظر هذه الفئة بشكل عام.

وجاء هذا القرار بعد تحرك مماثل في شهر فبراير الماضي عندما حظرت الوكالة وأمرت بتدمير دمية صديقتي كايلا بعد إثارة مخاوف بشأن الميكروفون المدمج في اللعبة والاتصال بـ البلوتوث مثل هذه الدمية تم تصنيف سمارتواتشس على أنها أجهزة تجسس غير قانونية من قبل الوكالة.

عن فدوى

شاهد أيضاً

فيسبوك يعلق “عشرات الآلاف” من التطبيقات بسبب الاستخدام غير الصحيح للبيانات

في أعقاب فضيحة Cambridge Analytica وعد موقع فيسبوك بالتحقيق في التطبيقات الأخرى من خلال الوصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *