الرئيسية / أخبار تقنية / يوتيوب إزالة 58 مليون مقطع فيديو في الربع الأخير لانتهاك السياسات

يوتيوب إزالة 58 مليون مقطع فيديو في الربع الأخير لانتهاك السياسات

نشر يوتيوب تقارير ربع سنوية تفصّل عدد مقاطع الفيديو التي يزيلها بسبب انتهاكات السياسة وفي أحدث تقرير له أدرج بيانات إضافية تتعلق بإزالة القنوات وعمليات التعليق بين شهري يوليو وسبتمبر حيث خفضت الشركة 7.8 مليون مقطع فيديو وقرابة 1.7 مليون قناة وأكثر من 224 مليون تعليق وأشار يوتيوب إلى أن التعلم الآلي يستمر في لعب دور رئيسي في هذا الجهد.

وقالت الشركة: “لقد استخدمنا دائمًا مزيجًا من المراجعين والتقنيات البشرية لمعالجة المحتوى المخالف على منصتنا وفي عام 2017 بدأنا بتطبيق تقنية تعلم آلي أكثر تقدمًا لإبلاغ المحتوى لمراجعته من قبل فرقنا”. “مكننا هذا المزيج من تقنية الكشف الذكية والمراجعين البشريين المدربين تدريبا عاليا من تطبيق سياساتنا باستمرار وبسرعة متزايدة.”

ومن بين أكثر من 7.8 مليون مقطع فيديو تم حذفه لانتهاكه إرشادات المنصة تم اكتشاف 81٪ من الأنظمة الآلية للشركة ولم تحصل غالبية مقاطع الفيديو هذه 74.5 في المائة على عرض واحد قبل اكتشافها كان ما يقارب من ثلاثة أرباع مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها غير مرغوب فيها في حين أن مقاطع الفيديو التي تنتهك قواعد أمان الأطفال ومحتوى البالغين تمثل 10 بالمائة مما تم حذفه وتضمنت نسبة 0.4 في المائة فقط من مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها محتوى يروج للعنف أو التطرف العنيف.

بالنسبة إلى القنوات بأكملها يتم إزالتها بعد أن جمعت ثلاث مخالفات تتضمن إساءة شديدة تمت إزالة ما يقارب من 80 في المائة من 1.7 مليون قناة تمت إزالتها للترويج للبريد المزعج وإزالة أكثر من 12 في المائة لاستضافة محتوى للبالغين وإزالة 4.5 في المئة لانتهاك قواعد سلامة الطفل ونظرًا لإزالة جميع مقاطع الفيديو الخاصة بالقناة عند إنهاؤها تمت إزالة 50.2 مليون مقطع فيديو إضافي في الربع الأخير من خلال إنهاء القناة.

وتضم التعليقات التي أضافها يوتيوب والتي تزيد عن 224 مليونًا تلك التي تنتهك إرشادات المنصة بالإضافة إلى التعليقات التي صنفتها يوتيوب على أنها رسائل غير مرغوب فيها وربما لم تتم الموافقة عليها من قبل منشئي المحتوى الذين ظهرت عليهم قنواتهم وضبطت الأنظمة الآلية في يوتيوب 99.5 في المائة من التعليقات التي تمت إزالتها.

واخيرًا واجه يوتيوب مشاكل في الماضي بشأن مقاطع فيديو الأطفال غير اللائقة والمزعجة والتطرف ولمعالجة هذه المشكلة التزمت جوجل بتعزيز جهودها في التعلم الآلي وإضافة المزيد من الأشخاص إلى برنامج المُخبر الموثوق فيه على المنصة العام الماضي في غضون ذلك واصل الاتحاد الأوروبي دفع شركات مثل جوجل و فيسبوك و تويتر لإزالة المحتوى المتطرف في غضون ساعة.

عن فدوى

شاهد أيضاً

نظام الاحتيال في الإعلانات على أندرويد يستنزف بطاريات وبيانات المستخدمين

اكتشاف عملية احتيال جديدة يقوم فيها المحتالون بعرض إعلانات فيديو خلف صور البانر التي تستنزف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *