الرئيسية / أخبار تقنية / تسريب بعض أدوات Cellebrite الاسرائيلية لاختراق أجهزة أيفون وبيعها في موقع eBay مقابل مبالغ تصل إلى 100 دولار

تسريب بعض أدوات Cellebrite الاسرائيلية لاختراق أجهزة أيفون وبيعها في موقع eBay مقابل مبالغ تصل إلى 100 دولار

تقوم شركة البيانات الجنائية بإرسال رسائل إلى العملاء تحذرهم من إعادة بيع أدوات القرصنة نظرًا لاحتمال اختراق البيانات الخاصة بشكل غير قانوني من الناحية النظرية ومن المتوقع أن يتم إرسال المعدات مرة أخرى إلى Cellebrite حيث أثيرت مخاوف جدية بالنظر إلى أن الأشخاص الموجودين في وكالات الشرطة أو المرتبطين بها لا يقومون فقط بوضع الأدوات في أيدي أشخاص مجهولين ولكن قد يتسربون من بيانات الحالة إذا لم يحدث ذلك.

أحد الباحثين الأمنيين ماثيو هيكي اشترى مؤخرًا اثنتي عشرة وحدة من هذا النوع واكتشف البيانات حول الأجهزة التي تم البحث عنها ومتى وأشكال البيانات التي تم استخراجها ويتضمن ذلك أرقام IMEI التي يمكن استخدامها لتعقب هاتف فردي.

وربما تحتوي هذه الأجهزة على الدردشات وقوائم الاتصال على الرغم من أنه اختار عدم استكشاف تلك المواد.

وما زال أكثر إثارة للقلق هو احتمال أن أدوات Cellebrite يمكن أن ترسم نقاط الضعف التي لم تشاركها مع أبل والموردين الآخرين تميل شركة أبل إلى إغلاق عمليات استغلال تستخدمها شركات الطب الشرعي بمجرد اكتشافها حيث يمكن استخدامها فقط بشكل غير قانوني.

من المعروف أن سيلبريت هو الطرف الثالث الذي تحول مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى جهاز أيفون 5c لزعيم سان بيرناردينو سيد رضوان فاروق كان مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل قد أصرّوا على أنهم بحاجة إلى شركة أبل لرمز مستتر لكنهم واجهوا معارضة نشطة من قبل الرئيس التنفيذي تيم كوك وآخرين الذين جادلوا بأن الشركة ستضطر إلى التنازل بشكل أساسي عن أمن نظام التشغيل iOS تحديدًا لأن الخلفية يمكن تسريبها أو مشاركتها من قبل الوكالات الحكومية أو اكتشافها بشكل مستقل.

كما قد اشتكى العديد من المسئولين الأمريكيين من أن إصرار شركة أبل على تشفير الرسائل من طرف إلى طرف والتشفير الكامل للأقراص للأجهزة يجعل منتجاتها “تتحول إلى الظلام” لوكالات إنفاذ القانون والتجسس ففي الواقع أصبحت المعركة عالمية مع شبكة الاستخبارات “فايف آيز” بما في ذلك أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة مدعياً ​​أن “الخصوصية ليست مطلقة” وتأمل في تشريع يمكن أن يتجاوز التشفير على الرغم من الشكاوى من شركات التكنولوجيا ودعاة الخصوصية والجمهور.

المصدر

عن فدوى

شاهد أيضاً

بمجرد زيارة أي موقع ويب عبر متصفح سفاري سيسمح للمهاجمين بالوصول سراً إلى الكاميرا أو الميكروفون

إذا كنت تستخدم أجهزة أيفون أو ماك فلدينا هنا أخبار مقلقة لك حيث اتضح انه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *