الرئيسية / أخبار تقنية / الإكوادور واجهت 40 مليون هجوم الكتروني بعد التخلي عن اسانج مؤسس ويكيليكس

الإكوادور واجهت 40 مليون هجوم الكتروني بعد التخلي عن اسانج مؤسس ويكيليكس

ربما تواجه حكومة الإكوادور انتقاما فعليا لقرارها السماح بتوقيف جوليان أسانج حيث ادعى نائب وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البلاد باتريشيو ريال أن مواقع مؤسساتها واجهت 40 مليون هجوم الكتروني في الأيام التي انقضت منذ أن تحولت إلى أسانج بالفعل وأدت هجمات الحرمان من الخدمة إلى إغراق عدد من الأهداف الرئيسية بما في ذلك مكتب الرئيس مورينو وخدمة الإيرادات الداخلية والبنك المركزي.

لم تكن هناك نقطة منشأ واضحة للهجمات المبلغ عنها وقال ريال إنهم “بشكل أساسي” جاءوا من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنمسا والبرازيل وفرنسا وألمانيا وهولندا ورومانيا وحتى الإكوادور ولا يبدو أنه كانت هناك أية محاولات (ناجحة على الأقل) لحذف أو سرقة البيانات.

كانت الإكوادور أقرب حليف لأسانج في عهد الرئيس السابق رافائيل كوريا الذي منح حق اللجوء لمؤسس ويكيليكس في سفارة بلاده في لندن ورفض مزاعم المملكة المتحدة بأن لديها سلطة اعتقال أسانج لأسباب تتعلق بالسفارة ولكن كل ذلك تغير عندما انتخبت إكوادور مورينو ورأى أسانج “مشكلة موروثة” وكبت السفارة تدريجيًا ووصوله إلى الإنترنت إلى جانب امتيازات أخرى كما ظل خطر الطرد قائما منذ ما يقرب من عام قبل أن تسمح الإكوادور باعتقال أسانج وفي ضوء ذلك لن تكون الهجمات الإلكترونية مفاجئة فقد كان مؤيدو أسانج يستعدون لهذا الاحتمال لسنوات.

عن فدوى

شاهد أيضاً

تطبيق واتس أب يدعم ميزة تشغيل الرسائل الصوتية من الإخطارات

بحسب موقع “WABetaInfo” فإن الشبكة الاجتماعية واتس أب أطلقت تحديث جديد للنسخة التجريبية من تطبيقها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *