الرئيسية / أخبار تقنية / جوجل تستجيب لتقرير WSJ بشأن وجود الملايين من قوائم الأعمال المزيفة على Google Maps

جوجل تستجيب لتقرير WSJ بشأن وجود الملايين من قوائم الأعمال المزيفة على Google Maps

بعد انتهاء تحقيق أجرته “وول ستريت جورنال” إلى وجود الملايين من قوائم الأعمال المزيفة على Google Maps أصدرت الشركة ردًا يوضح بالتفصيل التدابير التي تتخذها لمكافحة المشكلة.

وبحسب تقديرات خبراء الإعلان عبر الإنترنت الذين استطلعت صحيفة وول ستريت جورنال هناك “ما يقرب من 11 مليون شركة مدرجة كاذبة في أي يوم من الأيام” مع مئات الآلاف من القوائم المزيفة الأخرى التي تظهر كل شهر ويتم وضع العديد من الشركات التي تتخصص في إنشاء قوائم وهمية للعملاء الذين يرغبون في زيادة المعلومات الخاصة بهم فوق المنافسين في نتائج البحث.

ووفقًا لخبير البحث الذي قابلته وول ستريت جورنال فإن الدراسة الأكاديمية لعام 2017 التي دفعتها جوجل والتي وجدت أن 0.5٪ فقط من عمليات البحث المحلية التي فحصها الباحثون كانت مزيفة بسبب البيانات المحدودة.

وفي رد الشركة كتب مدير منتجات خرائط جوجل إيثان راسل أنه من بين أكثر من 200 مليون قائمة تمت إضافتها إلى الخرائط على مر السنين وهناك “نسبة مئوية صغيرة” فقط وهمية وقال إن جوجل قامت العام الماضي بإنزال أكثر من 3 ملايين ملف تعريف مزيف للأعمال بما في ذلك أكثر من 90٪ تمت إزالتها قبل أن يتمكن المستخدمون من رؤيتها وحددت أنظمة Google 85٪ من القوائم التي تمت إزالتها بينما أبلغ المستخدمون عن 250،000 كما قامت الشركة بتعطيل 150.000 حساب مستخدم وجد أنها مسيئة بزيادة قدرها 50 ٪ عن عام 2017.

وكتب راسل أن الشركة “تعمل باستمرار على طرق جديدة وأفضل لمحاربة هذه الحيل باستخدام مجموعة متنوعة من الأنظمة اليدوية والآلية المتطورة باستمرار” لكن لا يمكنها مشاركة المزيد من التفاصيل عنها لأن المحتالين قد يجدوا طريقة للالتفاف  معهم.

ويأتي تقرير وول ستريت جورنال في الوقت الذي تخضع فيه خدمة أخرى مملوكة لشركة جوجل وهي يوتيوب للتدقيق لمعرفة كيفية مكافحتها للإساءة على نطاق واسع وأصدر يوتيوب تقريره الأول حول مكافحة إساءة الاستخدام في العام الماضي لكن المحتوى الإشكالي بما في ذلك خطاب الكراهية ولا يزال يمثل مشكلة كبيرة ويقول منتقدو المنصة إنه يفرض سياساته الخاصة بشكل عشوائي.

وجنبا إلى جنب مع أبل و أمازون و فيسبوك تواجه شركة جوجل الأم الأبجدية حاليًا تحقيقات لمكافحة الاحتكار من قِبل لجنة التجارة الفيدرالية ووزارة العدل ومن المتوقع أن تخضع أعمال البحث الخاصة بها للتدقيق.

عن فدوى

شاهد أيضاً

متصفح سفاري يقوم بإرسال بعض عناوين IP الخاصة بالمستخدمين إلى الشركة الصينية Tencent

‫في عالم تقوم فيه كل شركة تقنية بمشاركة بيانات المستخدمين وبيعها حاولت شركة أبل دائمًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *