الرئيسية / أخبار تقنية / فيسبوك تعمل على تبسيط إعدادات خصوصية المجموعات

فيسبوك تعمل على تبسيط إعدادات خصوصية المجموعات

أعلنت فيسبوك اليوم أنها تقوم بتحديث إعدادات خصوصية المجموعات وتعمل على تحسين تنسيق المحتوى السيئ بما يخالف قواعد النظام الأساسي ويقوم النظام الأساسي بإعادة تسمية إعداداته العامة والمغلقة والسرية المربكة إلى الإعدادات العامة والخاصة الأكثر صراحة مع خيار جعل المجموعات الخاصة مرئية أو مخفية لغير الأعضاء وستوفر الإعدادات الجديدة مزيدًا من التحكم للمسؤولين والأعضاء مما يمنح المشرفين المزيد من أدوات الإشراف والأعضاء خيار مشاهدة سجل المجموعة ومعاينة محتواها قبل قبول أو رفض دعوة.

تعد إعدادات المجموعة الجديدة جزءًا من مبادرة المجتمعات الآمنة التي بدأتها الشركة قبل عامين في محاولة لمراقبة واكتشاف المحتوى السيئ في مجموعات فيسبوك ويأتي هذا الإعلان في أعقاب النتائج الأخيرة التي تفيد بأن مجموعات فيسبوك السرية تتصرف كأماكن تجمع لنشاط عنصري وهجومي

من غير المرجح أن يوقف تغيير الاسم نفسه أي سلوك سيئ حيث ستظل المجموعات السرية موجودة وسيتم الآن تصنيف المجموعات المغلقة التي تسمح للأعضاء الحاليين فقط بعرض محتوى المجموعة ومعرفة من هو الآخر في المجموعة كمجموعات خاصة ولكن مرئية وسيتم تغيير المجموعات السرية المخفية عن البحث والتي لا تزال تتطلب دعوة للانضمام إلى مجموعة خاصة ومخفية.

وتقول فيسبوك إنها تستخدم الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي “لاكتشاف المحتوى السيئ بشكل استباقي قبل إبلاغ أي شخص عنه وأحيانًا قبل أن يراه الأشخاص” ثم تتم مراجعة المحتوى الذي تم وضع علامة عليه من قبل البشر لمعرفة ما إذا كان ينتهك معايير مجتمع المنصة.

في شهر أبريل قامت فيسبوك بتحديث سياساتها لإبقاء المشرفين على معايير أعلى مع الالتزام بمعاقبة المجموعة ككل إذا وافق المشرفون على المشاركات التي تخالف قواعد المنصة وللتأكد من أن المشرفين سيكونون مسؤولين عن سلوك مجموعاتهم سيكون بإمكانهم الوصول إلى أداة جديدة تسمى Group Group والتي تمنحهم نظرة عامة على المحتوى الذي ينتهك معايير المجتمع وسيكون للمسؤولين أيضًا خيار لمشاركة القواعد التي تم كسرها عندما يرفضون النشرات المعلقة أو إزالة التعليقات أو تجاهل الأعضاء.

عن فدوى

شاهد أيضاً

سرقة أقراص تخزين تحتوي على معلومات غير مشفرة لموظفي فيسبوك

‫يبدو أن فيسبوك لم يتمكن من الوصول إلى نهاية العام دون وقوع حادث آخر متعلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *