الرئيسية / أجهزة ذكية / أبل / شركة أبل تغير الطريقة التي تستمع بها إلى تسجيلات Siri بعد مخاوف الخصوصية

شركة أبل تغير الطريقة التي تستمع بها إلى تسجيلات Siri بعد مخاوف الخصوصية

أعلنت شركة أبل اليوم عن بعض التغييرات الرئيسية التي طرأت على “برنامج الدرجات الصوتية Siri” المثير للجدل بعد الانتقادات لتوظيف البشر للاستماع إلى التسجيلات الصوتية للمستخدمين الذين يتم جمعهم عبر مساعد Siri الشخصي الذي يتحكم فيه الصوت دون علمهم أو موافقتهم.

 جاءت هذه الخطوة بعد شهر من قيام صحيفة The Guardian بالإبلاغ عن أن المتعاقدين الخارجيين كانوا يستمعون بانتظام إلى المحادثات الخاصة لمستخدمي أبل الذين يقدمون أوامر صوتية إلى Siri في محاولة لتحسين جودة استجابة منتجها.

بينما كانت البيانات التي تلقاها المقاولون مجهولة المصدر وغير مرتبطة بأجهزة أيفون فإن المحادثات الخاصة التي تشمل مناقشات خاصة بين الأطباء والمرضى والصفقات التجارية والمعاملات الإجرامية وما إلى ذلك تكشف أحيانًا عن تفاصيل محددة مثل  اسم الشخص أو السجلات الطبية.

استجابة لرد الفعل العكسي الذي تلقته شركة أبل بعد نشر التقرير ردت الشركة في البداية عن طريق تعليق البرنامج مؤقتًا في وقت سابق من هذا الشهر أثناء قيامها بمراجعة ممارساتها وسياساتها بشكل شامل.

 الآن كشفت شركة أبل أنها تنوي مواصلة هذا البرنامج في الخريف ولكن بعد إجراء ثلاثة تغييرات مهمة عليه كما هو مذكور أدناه:

• أولاً لن تحتفظ أبل بعد ذلك بالتسجيلات الصوتية لتفاعلات Siri افتراضيًا بدلاً من ذلك ستواصل الشركة استخدام النصوص التي تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر للمساعدة في تحسين Siri.

• ثانيًا ستسمح أبل للمستخدمين بالاشتراك في الاستماع إلى تسجيلاتهم الصوتية من قبل المراجعين البشر للمساعدة في تحسين استجابات Siri ويمكن للمستخدمين الذين يختارون المشاركة إلغاء الاشتراك في أي وقت.

• ثالثًا إذا قمت بالاشتراك في برنامج التقدير فسيُسمح لموظفي أبل فقط بالاستماع إلى عينات صوتية من تفاعلات Siri الخاصة بك بدلاً من متعهدي الطرف الثالث وتهدف الشركة إلى حذف تسجيلات Siri عندما تحدد أن المستخدمين قاموا بتشغيلها عن طريق الخطأ.

نتيجة لهذه التغييرات فقد ما لا يقل عن 300 مقاول في أوروبا كانوا جزءًا من برنامج الدرجات لشركة أبل وظائفهم وفقًا لتقرير The Irish Times.

كما أكدت شركة أبل لمستخدميها أن مساعد Siri الشخصي الخاص بها لم يستخدم أبدًا خارج الشركة قائلاً: “عندما نقوم بتخزين بيانات Siri على خوادمنا فإننا لا نستخدمها لإنشاء ملف تعريف تسويقي ولا نبيعها أبدًا لأي شخص ونحن نستخدم بيانات Siri فقط لتحسين Siri ونحن نطور باستمرار تقنيات لجعل Siri أكثر  نشر.”

من المتوقع أن يتم إصدار التحديث التالي لبرنامج iOS الخاص بـ iPhone في أوائل أكتوبر وقد يكون التحديث الذي كانت أبل قد تمكنت من تطبيق إمكانية إلغاء الاشتراك الموعودة به في نظام تصنيف Siri الخاص بها.

شركة أبل ليست هي شركة التكنولوجيا الرئيسية الوحيدة التي تم الاستماع إليها لتسجيلات مساعدها الذكية وأجبرت على إعادة التفكير في نهجها لمراجعة التسجيلات الصوتية للمستخدمين وسط مخاوف تتعلق بالخصوصية.

 في وقت سابق من هذا الشهر منعت جوجل مؤقتًا المقاولين من البشر من الاستماع إلى تسجيلات المساعد في جميع أنحاء العالم وغيّرت أمازون إعداداتها إلى المستخدمين الذين اختاروا عدم مراجعة تسجيلات Alexa الخاصة بهم بواسطة البشر.

عن فدوى

شاهد أيضاً

تحديث تطبيق أوبر يجلب أداة الترجمة الفورية للرسائل وأكثر

‫أعلنت الشركة العملاقة أوبر عن إطلاق تحديث جديد لتطبيقها على نظامي تشغيل أندرويد و iOS …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *