الرئيسية / أخبار تقنية / تويتر سيمنع المستخدمين من إعادة تغريدات قادة العالم التي تنتهك قواعد الموقع

تويتر سيمنع المستخدمين من إعادة تغريدات قادة العالم التي تنتهك قواعد الموقع

‫قالت الشبكة الاجتماعية تويتر إنها ستحد من كيفية تفاعل المستخدمين مع تغريدات قادة العالم الذين يخالفون قواعدها بحيث لن يسمح للمستخدمين بالإعجاب بالتغريدات المسيئة أو الرد عليها أو مشاركتها أو إعادة تغريدها وسيسمح للمستخدمين فقط بالاقتباس من تغريدات للسماح للمستخدمين العاديين بالتعبير عن آرائهم.‬

وبحسب الشركة فإن هذه الخطوة ستساعد مستخدميها على البقاء على اطلاع دائم بالشؤون العالمية مع موازنة الحاجة إلى مراقبة قواعد الموقع و‫لقد كان تويتر في مأزق وسط مزاعم بأن الشركة لم تتخذ أي إجراء ضد قادة العالم الذين يخالفون قواعدها.‬

‫وقالت تويتر في مدونتها يوم الثلاثاء “عندما يتعلق الأمر بتصرفات قادة العالم على تويتر فإننا ندرك أن هذه أرض جديدة إلى حد كبير وغير مسبوقة”.‬

‫في العام الماضي قال موقع تويتر إنه لن يحظر الرئيس ترامب على الرغم من التغريدات الحارقة بما في ذلك مزاعم أنه هدد بإعلان الحرب على كوريا الشمالية ومع ذلك في حالة الزعيم الإيراني الأعلى آية الله سيد علي خامنئي فقد تم حذف واحدة من تغريداته من الموقع.‬

وقالت الشركة “نريد أن نوضح اليوم أن حسابات قادة العالم لا تتجاوز سياساتنا بالكامل” أي مستخدم يقوم بتغريد المحتوى الذي يروج للإرهاب والتهديدات “الواضحة والمباشرة” بالعنف ونشر المعلومات الخاصة كلها تخضع للحظر.‬

‫لكن تويتر قال في الحالات التي تنطوي على زعيم عالمي “سنخطئ إلى جانب ترك المحتوى للأعلى إذا كان هناك اهتمام عام واضح بالقيام بذلك.”‬ وفي مثل هذه الحالة “قد نضعها وراء إشعار يوفر سياقًا حول الانتهاك ويسمح للناس بالضغط عليه إذا رغبوا في رؤية المحتوى” وفقًا لما قاله تويتر مما يفى بوعده الذي قطعه في يونيو.‬

‫واخيراً اضاف تويتر في تغريدة: “هدفنا هو تطبيق قواعدنا بحكمة ونزاهة ومن خلال القيام بذلك نهدف إلى تقديم نظرة مباشرة على عملية صنع القرار المتعلقة بالإنفاذ وخدمة المحادثة العامة وحماية حق الجمهور في الاستماع إلى قادتهم ومحاسبتهم”.‬

عن فدوى

شاهد أيضاً

علي بابا يحطم الرقم القياسي ليوم العزاب بأكثر من 38 مليار دولار في المبيعات

‫كان يومًا آخر قياسيًا لتجارة التجزئة حيث ارتفعت منصة التجارة الإلكترونية الصينية علي بابا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *