الرئيسية / أخبار تقنية / تطبيق المواعدة Grindr يشارك البيانات الحساسة مع الشركات الإعلانية

تطبيق المواعدة Grindr يشارك البيانات الحساسة مع الشركات الإعلانية

تم اتهام بعض من تطبيقات المواعدة الأكثر شعبية باللعب السريع والسائب مع البيانات الحساسة بشكل خاص حيث نشر مجلس المستهلك النرويجي تقريراً يتهم Grindr و OKCupid و Tinder بنشر درجات مختلفة من المعلومات حول موقع GPS والجنس وغيرها من المعلومات الشخصية بطرق غير مسؤولة.‬

في حين تعهدت Grindr بعدم مشاركة حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وبعض تحديد الهوية الجنسية مع شركاء الإعلان فإنها تنقل معلومات تتبع المستخدم واسم التطبيق إلى أكثر من عشر شركات وتعرف المستخدمين بشكل فعال على أنهم مثليون وأرسلت OKCupid حتى بيانات عن تعاطي المخدرات والعرق والآراء السياسية إلى شركة التحليلات Braze.‬

كما اتهم التقرير شركات التكنولوجيا الإعلانية بأنها تعمل بصفة عامة كخادمات في الخدمة وخاصةً موقع تويتر MoPub وقال مجلس المستهلك إنه يستخدم “كوسيط” للبيانات الشخصية لـ Grindr ويمررها إلى شركات مثل ATN T’s AppNexus و OpenX وهم بدورهم يحتفظون بحقوق مشاركة هذه المعلومات لمجموعة واسعة من الشركات ويسرد MoPub أكثر من 160 شريكًا في المجموع ومن المستحيل على المستخدمين تقديم موافقة حقيقية على كيفية استخدام كل من هذه الشركات لبياناتها وفقًا لمجلس المستهلك.‬

وعلاوة على ذلك فإن معظم التطبيقات في الدراسة (بما في ذلك التطبيقات غير المواعدة مثل Muslim – Qibla Finder و the track track Clue) لا تقدم معلومات واضحة حول ما توافق عليه أو أي إعدادات داخل التطبيق للتحكم في ما أنت عليه وإعادة المشاركة وغالبًا ما يتعين عليك التنقل عبر المستندات القانونية لفهم ما يحدث أو الاتصال بالشركات مباشرةً لسحب الموافقة ويميل جريندر وآخرون أيضًا إلى استخدام “مزيج من القواعد القانونية” للتعامل مع جمع البيانات مما يجعل من الصعب معرفة المنهجية التي يتم تطبيقها ومتى يتم ذلك.‬

وفقًا لذلك يرفع مجلس المستهلك ومجموعة الخصوصية Noyb شكاوى من إجمالي الناتج المحلي ضد Grindr و Twitter و AppNexus و OpenX وشركتين أخريين لتقنية الإعلان هما AdColony و Smaato وقال فين ميرستاد من مجلس المستهلك إن مجموعتي الدفاع عن القطاع الخاص تريدان “تحويل الخلل الكبير في توازن القوى” بين المستخدمين والجهات الخارجية والتأكد من أن الناس يمكنهم اتخاذ “خيارات مدروسة” حول كيفية مشاركة بياناتهم.‬

ولم تتعامل الشركات المعنية مع الفروق الدقيقة في الشكوى لكن من غير المستغرب أن تتنازع على فرضيتها العامة في تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز وادعى Match Group صاحب OKCupid و Tinder أنها تحترم قوانين الخصوصية ولديها عقود تضمن أمن بيانات المستخدم وقالت Grindr إنها تقدر الخصوصية وتتمتع بحماية للمعلومات الشخصية وحددت ممارساتها في سياسة الخصوصية الخاصة بها ومن الواضح أن كتاب التقرير لا يوافقون على ذلك ولن يهتم الاتحاد الأوروبي بما تطالب به الشركات إذا وجدت انتهاكات الخصوصية.‬

عن فدوى

شاهد أيضاً

تطبيق واتس أب لديه الآن أكثر من 5 مليارات تحميل على أجهزة أندرويد

‫قام أكثر من خمسة مليارات مستخدم أندرويد بتنزيل تطبيق المراسلة الأكثر شعبية واتس أب المملوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *